صحيح البخارى
صحيح البخارى

پەراوى زانست.

1-حدثنا محمد بن سنان قال: حدثنا فليح. وحدثني إبراهيم بن المنذر قال: حدثنا محمد بن فليح قال: حدثني أبي قال: حدثني هلال بن علي، عن عطاء بن يسار، عن أبي هريرة قال:
بينما النبي صلى الله عليه وسلم في جلس يحدث القوم، جاءه أعرابي فقال: متى الساعة؟. فمضى رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدث، فقال بعض القوم: سمع ما قال فكره ما قال. وقال بعضهم: بل لم يسمع. حتى إذ قضى حديثه قال: (أين – أراه – السائل عن الساعة). قال: ها أنا يا رسول الله، قال: (فإذا ضعيت الأمانة فانتظر الساعة). قال: كيف إضاعتها؟ قال: (إذا وسد الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة).

واتە: (أبي هريرة. رضى الله عنه) دەلێت لەکاتێکدا پێغەمبەر (صلى الله علیه وسلم) لەکۆڕێکدا بۆ خەڵکى وتارى دەدا ,عەرەبێکى دەشتەکى هات و وتى: کەى رۆژى قیامەت دێت؟
پێغەمبەر (صلى الله علیه وسلم) بەردەوام بوو لەسەر وتارەکەى هەندێک لەخەڵکى کە وتیان پێغەمبەر (صلى الله علیه وسلم) گوێى لێ بووە لەوەى کە عەرەبەکە وتى بەڵام پێى ناخۆش بوو , هەندێکى تریان وتیان بەڵکو گوێى لێ نەبوو هەتا لەوتارەکەى بویەوە ئینجا فەرمووى : (کوا ئەوەى پرسیارى لە قیامەت کرد) کابرا وتى : منم ئەى پێغەمبەر خوا , فەرمووى (ئەگەر سپاردە (ئەمانەت) فەوتێنرا چاوەڕێى قیامەت بکە) کابرا وتى: فەوتاندنى چۆنە؟ فەرمووى: (ئەگەر کاروبارى ولات درایە دەست کەسانى ناشایستە ئەوا چاوەڕێى قیامەت بکە).

2- حدثنا إسماعيل قال: حدثني الك، عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة: أن أبا مرة مولى عقيل بن أبي طالب أخبره: عن أبي واقد الليثي:
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بينما هو جالس في المسجد والناس معه، إذ أقبل ثلاثة نفر، فأقبل إثنان إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وذهب واحد، قال: فوقفا على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأما أحدهما: فرأى فرجة في الحلقة فجلس فيها، وأما الآخر: فجلس خلفهم، وأما الثالث فأدبر ذاهبا، فلما فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (ألا أخبركم عن النفر الثلاثة؟ أما أحدهم فأوى إلى الله فآواه الله، وأما الآخر فاستحيا فاستحيا الله منه، وأما الآخر فأعرض فأعرض الله عنه).

واتە: لە أبي واقد الليثي (رضی الله عنه) دەلێت : لەکاتێکدا پێغەمبەر (صلى الله علیه وسلم) لەمزگەوتدا بوو و خەڵکى بەدەوریا دانیشتبوون , کتوپر سێ کەس پەیدابوون , دوانیان رویان کردە پێغەمبەرى خوا و یەکێکیان رۆیشت .
أبي واقد دەڵێت : لەلاى پێغەمبەردا راوەستان یەکێکیان بۆ شایەکى بەدى کرد لەناو دانیشتوانەکەدا چوو دانیشت , بەڵام ئەوەى تریان لەدوایانەوە دانیشت , سێیەمیان : رۆیشت .
کاتێ پێغەمبەر (صلى الله علیه وسلم) دەستى بەتاڵ بوو فەرمووى : ئایا ئاگادارتان نەکەم لەو سێ کەسە؟ یەکێک لەوان پەناى بردە بەرخواو و خوا لەناو رەحمەت و رەزامەندى خۆیا پەنایدا , ئەوى تریان شەرمى کرد و خوایش شەرمى لێکرد , بەڵام ئەوەى تریان خۆى دور گرت و خوایش دوورى لێ گرت.

3- حدثنا مسدد قال: حدثنا بشر قال: حدثنا ابن عون، عن ابن سيرين، عن عبد الرحمن بن أبي بكرة، عن أبيه:
ذكر النبي صلى الله عليه وسلم قعد على بعيره، وأمسك إنسان بخطامه – أو بزمامه – قال: أي يوم هذا. فسكتنا حتى ظننا أنه سيسميه سوى اسمه، قال: (أليس يوم النحر). قلنا: بلى، قال: (فأي شهر هذا). فسكتنا حتى ظننا أنه سيسميه بغير اسمه، فقال: (أليس بذي الحجة). قلنا: بلى، قال: (فإن دماءكم، وأموالكم، وأعراضكم، بينكم حرام، كحرمة يومكم هذا، في شهركم هذا، في بلدكم هذا، ليبلغ الشاهد الغائب، فإن الشاهد عسى أن يبلغ من هو أوعى له منه).

واتە: لە (أبي بكرة رضی الله عنه) دەلێت : پێغەمبەر (صلى الله علیه وسلم) بەسەر وشترێکەوە بوو بیرى دەکردەوە , یەکێک رەشوەى وشترەکەى گرتبوو : پێغەمبەر (صلى الله علیه وسلم) فەرمووى: ئەمرۆ چ رۆژێکە؟
ئێمەیش بێدەنگ بوین هەتا وامان گومان برد کە ناوێکى ترى لێ بنێت جگە لەناوەکەى خۆى , فەرمووى : (ئایا ئیمرۆ رۆژى جەژنى قوربان نیە) وتمان بەڵێ فەرمووى : ئەى ئەم مانگە چ مانگێکە ؟ ئێمەیش بێدەنگ بوین هەتا واگومانمان دەبرد کە ناوەکەى بگۆرێت فەرمووى: ئایا ذوالحجة نیە؟ وتمان : بەڵێ فەرمووى: (دە لەراستیدا , خوێنتان , سامانتان , ناموستان ) لە نێوانتاندا حەرامە وەکو حەرامى ئەم رۆژەتان لەم مانگەتاندا لەم ولاتەتاندا , دەبا ئەوەى لێرەیە ئاگادارى ئەوانە بکەنەوە کە لێرەنین.

4- حدثنا محمد بن يوسف قال: أخبرنا سفيان، عن الأعمش، عن أبي وائل، عن ابن مسعود قال:
كان النبي صلى الله عليه وسلم يتخولنا بالموعظة في الأيام كراهة السآمة علينا.

واتە: لە عبدالله ى کورى مەسعودە وە (رضی الله عنه) دەلێت: پێغەمبەر (صلى الله علیه وسلم) لەچەند کاتێکى دیارى کراودا ئامۆژگارى دەکردین و وتارى بۆ دەداین نەک هەموو رۆژێک نەوەک بێزار ببین.

5- حدثنا محمد بن بشار قال: حدثنا يحيى بن سعيد قال: حدثنا شعبة قال: حدثني أبو التياح، عن أنس، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(يسروا ولا تعسروا وبشروا ولا تنفروا).

واتە: لە أنس وە (رضی الله عنه) دەلێت: پێغەمبەر (صلى الله علیه وسلم)فەرموویەتى : (ئاسانکاریى بکەن , سەختگیر مەبن , مژدەدەربن و خەڵکى راو مەنێن لەدیندارى).

6- حدثنا سعيد بن عفير قال: حدثنا ابن وهب، عن يونس، عن ابن شهاب قال: قال حميد بن عبد الرحمن: سمعت معاوية خطيبا يقول:
سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين، وإنما أنا قاسم والله يعطي، ولن تزال هذه الأمة قائمة على أمر الله، لا يضرهم من خالفهم، حتى يأتي أمر الله).

واتە: لە موعاویە وە (رضی الله عنه) دەلێت: بیستم لە پێغەمبەر (صلى الله علیه وسلم) فەرموى : (هەرکەس خوا خێرى بۆى بوێ شارەزاى دەکات لە ئاین لەراستیدا من تەنها دابەشکارم خوا پێتان دەبەخشێت , بەردەوام ئەم ئوممەتە فەرمانى خوا جێ بەجێ دەکەن ئەوانەى نەیاریانن زیانیان پێناگەیەنن هەتا بڕیارى خواى گەورە دەدرێت بەکۆتایى هێنان بەدنیا , بەواتاى ناتوانن زیان لەدین و ئایینیان بدەن).

7- حدثنا الحميدي قال: حدثنا سفيان قال: حدثني إسماعيل بن أبي خالد على غير ما حدثناه الزهري قال: سمعت قيس بن أبي حازم قال: سمعت عبد الله بن مسعود قال:
قال النبي صلى الله عليه وسلم: (لا حسد إلا في اثنتين: رجل آتاه الله مالا فسلط على هلكته في الحق، ورجل آتاه الله الحكمة فهو يقضي بها ويعلمها).

واتە: لە عبدالله ى کوڕى مەسعودە وە (رضی الله عنه) دەلێت: پێغەمبەر (صلى الله علیه وسلم) فەرمویەتى :

( ئیرەى بردن(حەسودى) نابێت تەنها لەدووشت نەبێت ) کەسێک خوا سامانێکى پێبەخشیوە رەزیلى تیاناکات و لەشوێنى رەوا و بەجێ خەرجى دەکات , کەسێکیش خواى گەورە شارەزایى و دانایى لەقورئاندا پێ بە خشیبێت خۆى کارى پێ بکات و خەڵکیش فێربکات).

8- حدثنا محمد بن العلاء قال: حدثما حماد بن أسامة، عن بريد بن عبد الله، عن أبي بردة، عن أبي موسى، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(مثل ما بعثني الله به من الهدى والعلم، كمثل الغيث الكثير أصاب أرضا، فكان منها نقية، قبلت الماء، فأنبتت الكلأ والعشب الكثير، وكانت منها أجادب، أمسكت الماء، فنفع الله بها الناس، فشربوا وسقوا وزرعوا، وأصابت منها طائفة أخرى، إنما قبعان لا تمسك ماء ولا تنبت كلأ، فذلك مثل من فقه في دين الله، ونفعه ما بعثني الله به فعلم وعلم، ومثل من لم يرفع بذلك رأسا، ولم يقبل هدي الله الذي أرسلت به).

واتە: لە أبو موسى وە (رضی الله عنه) دەلێت: پێغەمبەر (صلى الله علیه وسلم) فەرموى : ( وێنەى من کە خودا ناردوومى بەرێنمایى و زانستەوە وەکو بارانێکى زۆر وایە ببارێت بەسەر شوێنێکدا بەشێکى چاک و پاکو ئاوەکە وەردەگرێت لەوەڕ و گژو گیاى زۆرى لێدەوەرێت , هەشیەتى کەزەویەکى وشک و قلیشاوە ئاوەکە هەڵدەمژێت , پاشان خەڵکى سوود لە ئاوەکە وەردەگرن دەیخۆنەوە کشتوکاڵى پێ ئاودەدەن , یاخود باریوە بەسەر شوێنێکدا کەزەویەکى رەقنە نەئاوەکە کۆدەکاتەوە و نە لەوەڕى لێدەروێت , (یەکەم و دووەم) وەکو کەسێک وایە شارەزابێت لە ئایندا وسودى لێ وەرگرتبێت لەوەى خوا بەمندا ناردوویەتى خۆى فێرى بووە وخەڵکیشى فێرکردووە , دواهەمینیان کەسێکە کە گوێ ناگرێت یان گوێى بۆ دەگرێت بەڵام کارى پێ ناکات و رێنماییەکانى خوا وەرناگرێت کە بەمندا نێرراوە).

9- حدثنا مسدد قال: حدثنا يحيى، عن شعبة، عن قتادة، عن أنس قال: لأحدثنكم حديثا لا يحدثكم أحد بعدي، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:(من أشراط الساعة أن يقل العلم، ويظهر الجهل، ويظهر الزنا، وتكثر النساء، ويقل الرجال، حتى يكون لخمسين امرأة القيم الواحد).

واتە: لە أنسە وە (رضی الله عنه) دەلێت:فەرمودەیەکتان بۆ دەخوێنمەوە کە دواى من کەس بۆتان ناخوێنێتەوە , بیستم لە پێغەمبەر (صلى الله علیه وسلم) فەرموویەتى : (لە نیشانەکانى رۆژى قیامەت : زانستى شەرعى کەم دەبێتەوە و نەفامى دەردەکەوێت , داوێن پیسى ئاشکرادەبێت , ئافرەت زۆر دەبن , پیاو کەم دەبێتەوە تا واى لێدێت بەپەنجا ئافرەت یەک پیاویان بەردەکەوێت).

10- حدثنا عبد العزيز بن عبد الله قال: حدثني سليمان، عن عمرو بن أبي عمرو، عن سعيد بن أبي سعيد المقبري، عن أبي هريرة أنه قال:قيل: يا رسول الله، من أسعد الناس بشفاعتك يوم القيامة؟

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لقد ظننت – يا أبا هريرة – أن لا تسألني عن هذا الحديث أحد أول منك، لما رأيت من حرصك على الحديث، اسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة، من قال لا إله إلا الله، خالصا من قلبه، أو نفسه).

واتە: لە أبي هريرة وە (رضی الله عنه) دەلێت:پرسیم ئەى پێغەمبەرى خوا کێ بەختەوەرترین کەسە بەشەفاعەتى تۆ لەرۆژى قیامەتدا ؟ پێغەمبەر (صلى الله علیه وسلم) فەرمووی : (گومانم وابوو (ابو هریرة) کەس پێش تۆ ئەو پرسیارەم لێنەکات , چونکە دەبینم تۆ زۆر پەرۆشیت بۆ فەرموودە , بەختەوەرترین کەس بەشەفاعەتى من لە رۆژى قیامەتا ئەو کەسەیە کە لەناخى دڵیەوە یادەرونیەوە وتبێتى (لا إله إلا الله)).

11- حدثنا إسماعيل بن أويس قال: حدثني مالك، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال:
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من العباد، ولكن يقبض العلم بقبض العلماء، حتى إذا لم يبق عالما، اتخذ الناس رؤوسا جهالا، فسئلوا، فأفتوا بغير علم، فضلوا وأضلوا).

واتە: لە عبدالله ى کورى عمرو کورى عاص وە (رضی الله عنه) دەلێت:

گوێم لێبوو پێغەمبەر (صلى الله علیه وسلم) فەرمووی : خواى گەورە زانست هەڵناگرێتەوە بە داڕنینى لە دڵ ودەرونى بەندەکان , بەڵکو زانست هەڵدەگریتەوە بەمردنى زاناکان هەتایەک زانا نامینێ , ئەوکاتە خەڵکى نەفامەکان دەکەن بەسەر گەورەیان , پرسیاریان لێدەکرێت ئەوانیش بەبێ زانست فەتوا دەدەن خۆیان و خەلکیش سەرگەردان و سەرلێشێواو دەکەن).

12- حدثنا مكي بن إبراهيم قال: حدثنا يزيد بن أبي عبيد، عن سلمة قال:
سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (من يقل علي ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار).

واتە: لە سەلەمە وە (رضی الله عنها) دەڵێت : گوێم لێ بوو پێغەمبەر (صلى الله علیه وسلم) فەرمووی : (هەرکەسێک بەدەم منەوە شتێک بڵێت کە من نەموتبێت دەبا جێگای خۆى خۆش بکات لە دۆزەخدا).

پێشنیارکراو

صحيح البخارى

پەراوى نوێژ و پۆشتەیی.

1-حدثنا يحيى بن بكير قال حدثنا الليث عن يونس عن ابن شهاب عن أنس بن مالك قال كان أبو ذر يحدث : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم …