دەستپێک / فقهی شەریعەت / بەشی نوێژ (کتاب الصلاة) / کتێبى نوێژ : كتاب الصلاة: من باب (180 – 189).
سونەنى ئەبو داود
سونەنى ئەبو داود

کتێبى نوێژ : كتاب الصلاة: من باب (180 – 189).

180-باسی چۆنیه‌تی دانیشتن له‌ ته‌حیاتدا : باب كیف الجلوس فی التشهد

957ـ حدثنا مسدد، ثنا بشر بن المفضل، عن عاصم بن كليب، عن أبيه، عن وائل بن حجر قال:
قلت لأنظرنّ إلى صلاة رسول اللّه صلى الله عليه وسلم كيف يصلي؟ فقام رسول اللّه صلى الله عليه وسلم فاستقبل القبلة فكبّر، فرفع يديه حتى حاذتا بأذنيه، ثم أخذ شماله بيمينه، فلما أراد أن يركع فرفعهما [إلى] مثل ذلك، قال: ثم جلس فافترش رجله اليسرى ووضع يده اليسرى على فخذه اليسرى، وحد مرفقه الأيمن على فخذه اليمنى وقبض ثنتين وحلق حلقةً، ورأيته يقول هكذا، وحلّق بشر الإِبهام والوسطى وأشار بالسبابة.

957- واته‌: له‌ وائلی كوڕی حوجره‌وه‌ هاتووه‌، كه‌ وتویه‌تی: وتم چۆنیه‌تی نوێژی پێغه‌مبه‌رتان نیشان بده‌م كه‌ چۆن نوێژی ده‌كرد؟ وتی: كاتێ كه‌ پێغه‌مبه‌ری خوا (صلی الله علیه وسلم) هه‌ڵئه‌سا بۆ نوێژكردن، رووی ده‌كرده‌ قیبله‌و هه‌ردوو ده‌ستی به‌رزده‌كرده‌وه‌ تا نه‌رمایی گوێچكه‌كانی، پاشان به‌ ده‌ستی ڕاستی ده‌ستی چه‌پی ده‌گرت، كاتێ كه‌ ده‌چووه‌ ڕكوعیش به‌هه‌مان شێوه‌ به‌رزی ده‌كردنه‌وه‌، پاشان هه‌ردوو ده‌ستی له‌سه‌ر ئه‌ژنۆكانی دائه‌نا، كاتێ سه‌ری به‌رزده‌كرده‌وه‌ له‌ ڕكوع هه‌ردوو ده‌ستی به‌رزكرده‌وه‌، كاتێ كه‌ سه‌جده‌ی ده‌برد سه‌ری له‌نێوان هه‌ردوو ده‌ستیدا ده‌خسته‌ سه‌ر زه‌وی، پاشان قاچی چه‌پی ڕاده‌خست و داده‌نیشت، ده‌ستی چه‌پی له‌سه‌ر ڕانی چه‌پی دائه‌نا، ئه‌نیشكی ڕاستی به‌به‌رزی ڕائه‌گرت له‌سه‌ر ڕانی ڕاستی، وه‌ به‌ په‌نجه‌ی ناوه‌ڕاستی په‌نجه‌ گه‌وره‌ی ده‌گرت و ده‌یكردن به‌ هه‌ڵقه‌یه‌ك، بیشر وتی: پێغه‌مبه‌رم (صلی الله علیه وسلم) بینی به‌م شێوه‌یه‌ی ده‌كرد: بیشر په‌نجه‌ گه‌وره‌ی و په‌نجه‌ی ناوه‌ڕاستی كرد به‌ هه‌ڵقه‌یه‌ك  و په‌نجه‌ی شایه‌تومانی ده‌جوڵاند.

958ـ [حدثنا عبد اللّه بن مسلمة، عن مالك، عن عبد الرحمن بن القاسم عن عبد اللّه بن عبد اللّه عن عبد اللّه بن عمر قال:
سنة الصلاة أن تنصب رجلك اليمنى، وتثني رجلك اليسرى.

958- واته‌: له‌ (عبدالله)ی كوڕی عومه‌ره‌وه‌ (رضی الله عنهما) هاتووه‌، كه‌ وتویه‌تی: سوننه‌ت له‌ نوێژدا ئه‌وه‌یه‌: پێی ڕاستت هه‌ڵنێی به‌ شێوه‌ی سه‌ری په‌نجه‌كان روو بكه‌نه‌ قیبله‌ وه‌ پێی چه‌پت ڕاخه‌یت.

959ـ حدثنا ابن معاذ، ثنا عبد الوهاب قال: سمعت يحيى قال: سمعت القاسم يقول: أخبرني عبد اللّه بن عبد اللّه أنه سمع عبد اللّه بن عمر يقول:من سنة الصلاة أن تُضجع رجلك اليسرى وتنصب اليمنى.

959- واته‌: له‌ (عبدالله)ی كوڕی عومه‌ره‌وه‌ (رضی الله عنهما) هاتووه‌، كه‌ وتویه‌تی: سوننه‌ت له‌ نوێژدا ئه‌وه‌یه‌: پێی چه‌پت ڕاخه‌یت و پێی ڕاستت هه‌ڵنێی به‌ شێوه‌یه‌ك سه‌ری په‌نجه‌كان روو بكه‌نه‌ قیبله‌.

960ـ حدثنا عثمان بن أبي شيبة، ثنا جرير، عن يحيى، بإِسناده مثله.
قال أبو داود: قال حماد بن زيد عن يحيى أيضاً: من السنة كما قال جرير.

960- واته‌: له‌ یه‌حیایه‌وه‌ فه‌رمووده‌كه‌ی پێشوو به‌هه‌مان سه‌نه‌د هاتووه‌.

ئه‌بو داود ده‌ڵێت: له‌ حه‌ممادی كوڕی زه‌یده‌وه‌، هه‌روه‌ها له‌ یه‌حیاوه‌ (من السنة) هاتووه‌، هه‌روه‌ك جه‌ریر ده‌ڵێت.

961ـ حدثنا القعنبي، عن مالك، عن يحيى بن سعيد أن القاسم بن محمد أراهم الجلوس في التشهد فذكر الحديث.

961- واته‌: له‌ یه‌حیای كوڕی سه‌عیده‌وه‌ هاتووه‌، كه‌ قاسمی كوڕی موحه‌ممه‌د دانیشتنی ته‌حیاتی پێ نیشاندان جا فه‌رمووده‌كه‌ی گێڕایه‌وه‌.

962ـ حدثنا هناد بن السريِّ، عن وكيع، عن سفيان، عن الزبير بن عديّ، عن إبراهيم قال:كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا جلس في الصلاة افترش رجله اليسرى حتى اسودَّ ظهر قدمه].

962- (ضعیف).

181- باسی (تورك) له‌ ڕكاتی چواره‌مدا : باب من ذكر التورك فی الرابعة

963ـ حدثنا أحمد بن حنبل، حدثنا أبو عاصم الضحاك بن مخلد، أخبرنا عبد الحميد يعني ابن جعفر ح وثنا مسدد، قال: ثنا يحيى، ثنا عبد الحميد يعني ابن جعفر حدثني محمد بن عمرو، عن أبي حميد الساعدي قال:
سمعته في عشرة من أصحاب رسول اللّه صلى الله عليه وسلم، وقال أحمد: قال أخبرني محمد بن عمرو بن عطاء قال: سمعت أبا حميد الساعديَّ في عشرة من أصحاب رسول اللّه صلى الله عليه وسلم: منهم أبو قتادة، قال أبو حميد: أنا أعلمكم بصلاة رسول اللّه صلى الله عليه وسلم قالوا: فاعرض، فذكر الحديث قال: ويفتخ أصابع رجليه إذا سجد ثم يقول: “اللّه أكبر”، ويرفع، ويثني رجله اليسرى فيقعد عليها، ثم يصنع في الأخرى مثل ذلك، فذكر الحديث قال: حتى إذا كانت السجدة التي فيها التسليم أخَّر رجله اليسرى وقعد متورِّكاً على شقه الأيسر، زاد أحمد قالوا: صدقت، هكذا كان يصلي، ولم يذكرا في حديثهما الجلوس في الثنتين كيف جلس.

963- واته‌: ئه‌بو حومه‌ید وتی _ به‌و هاوه‌ڵانه‌ی پێغه‌مبه‌ر (صلی الله علیه وسلم) كه‌ له‌ ده‌وری بوون_ من له‌ هه‌مووتان زیاتر شاره‌زام به‌ نوێژكردنی پێغه‌مبه‌ر (صلی الله علیه وسلم)، وتیان: ئاده‌ی بۆمان باس بكه‌و نیشانمان بده‌، جا فه‌رمووده‌كه‌ی گێڕایه‌وه‌، وتی: كه‌ سه‌جده‌ی ده‌برد په‌نجه‌كانی هه‌ردو قاچی ده‌كردنه‌وه‌، ئینجا ده‌یفه‌رموو: (الله أكبر) پاشان سه‌ری به‌رزده‌كرده‌وه‌و قاچی چه‌پی ڕاده‌خست و له‌سه‌ری داده‌نیشت، پاشان له‌ باقی نوێژه‌كه‌یدا به‌هه‌مان شێوه‌ی ده‌كرد، ئینجا فه‌رمووده‌كه‌ی گێڕایه‌وه‌، وتی: هه‌تا ده‌گه‌یشته‌ ئه‌و سه‌جده‌یه‌ی كه‌ سه‌لامی تێدا ده‌دایه‌وه‌ واته‌ ته‌حیاتی كۆتایی، جا قاچی چه‌پی ده‌برده‌ پێشه‌وه‌ بۆ ژێر قاچی ڕاستی و ئه‌وی تریانی هه‌ڵده‌ناو له‌سه‌ر لای چه‌پی داده‌نیشت _ ئه‌حمه‌دی كوڕی حه‌نبه‌ل ئه‌مه‌شی بۆ زیاد كرد_ وتیان: ڕاست ده‌كه‌یت، پێغه‌مبه‌ری خوا (صلی الله علیه وسلم) به‌و شێوه‌یه‌ نوێژی ده‌كرد، ئه‌حمه‌دی كوڕی حه‌نبه‌ل و موسه‌دده‌د كه‌ دوو ڕاوی فه‌رمووده‌كه‌ن، له‌ فه‌رمووده‌كه‌یاندا باسی چۆنیه‌تی دانیشتن له‌سه‌ر سمتیان نه‌كرد كه‌ چۆن دانیشتووه‌.

964ـ حدثنا عيسى بن إبراهيم المصري، ثنا ابن وهب، عن الليث، عن يزيد بن محمد القرشي ويزيد بن أبي حبيب، عن محمد بن عمرو بن حَلْحَلَة، عن محمد بن عمرو بن عطاءٍ أنه كان جالساً مع نفر من أصحاب رسول اللّه صلى الله عليه وسلم بهذا الحديث، ولم يذكر أبا قتادة قال: فإِذا جلس في الركعتين جلس على رجله اليسرى، فإِذا جلس في الركعة الأخيرة قدم رجله اليسرى وجلس على مقعدته.

965ـ حدثنا قتيبة، ثنا ابن لهيعة، عن يزيد بن أبي حبيب، عن محمد بن عمرو بن حلحلة، عن محمد بن عمرو العامري قال:
كنت في مجلس، بهذا الحديث قال فيه: فإِذا قعد في الركعتين قعد على بطن قدمه اليسرى ونصب اليمنى، فإِذا كانت الرابعة أفضى بوركه اليسرى إلى الأرض وأخرج قدميه من ناحيةٍ واحدة.

965- واته‌: له‌ موحه‌ممه‌دی كوڕی عه‌مری كوڕی عامریه‌وه‌ هاتووه‌، كه‌ وتویه‌تی: من له‌و دانیشتنه‌دا ئاماده‌ بووم، له‌ فه‌رمووده‌كه‌یدا وتی: له‌ ڕكاتی دووه‌مدا كاتێ كه‌ داده‌نیشت بۆ ته‌حیات خوێندن له‌سه‌ر به‌ری پێی چه‌پی داده‌نیشت و قاچی ڕاستی هه‌ڵده‌نا، به‌ڵام له‌ چواره‌م ڕكاتدا كڵۆكی لای چه‌پی ده‌خسته‌ سه‌ر زه‌وی، هه‌ردوو پێی له‌لایه‌كه‌وه‌ ده‌كرده‌وه‌ _ واته‌ له‌لای ڕاسته‌وه.

966ـ حدثنا علي بن الحسين بن إبراهيم، ثنا أبو بدر، حدثنا زهير أبو خيثمة، ثنا الحسن بن الحرِّ، ثنا عيسى بن عبد اللّه بن مالك، عن عباس أو عياش بن سهل الساعدي، أنه كان في مجلس فيه أبوه، فذكر فيه قال:
فسجد فانتصب على كفَّيه وركبتيه وصدور قدميه وهو جالس فتورَّك ونصب قدمه الأخرى، ثم كبّر فسجد، ثم كبّر فقام ولم يتورَّك، ثم عاد فركع الركعة الأخرى فكبّر كذلك، ثم جلس بعد الركعتين، حتى إذا هو أراد أن ينهض للقيام قام بتكبير، ثم ركع الركعتين الأخريين، فلما سلم سلم عن يمينه وعن شماله.
قال أبو داود: ولم يذكر في حديثه ما ذكر عبد الحميد في التورُّك والرفع إذا قام من ثنتين.

966- (ضعیف).

967ـ حدثنا أحمد بن حنبل، ثنا عبد الملك بن عمرو، أخبرني فليح، أخبرني عباس بن سهل قال:اجتمع أبو حميد وأبو أسيد وسهل بن سعد ومحمد بن مسلمة فذكر هذا الحديث، ولم يذكر الرفع إذا قام من ثنتين ولا الجلوس، قال: حتى فرغ، ثم جلس فافترش رجله اليسرى، وأقبل بصدر اليمنى على قبلته.

967- واته‌: له‌ عه‌بباسی كوڕی سه‌هله‌وه‌ هاتووه‌، كه‌ وتویه‌تی: ئه‌بو حومه‌ید و ئه‌بو ئوسه‌ید و سه‌هلی كوڕی سه‌عد و موحه‌ممه‌دی كوڕی مه‌سله‌مه‌ كۆبوونه‌وه‌، جا ڕاوی فه‌رمووده‌كه‌ی پێشووی گێڕایه‌وه‌، به‌ڵام باسی ده‌ست به‌رزكردنه‌وه‌ی هه‌ستانه‌وه‌ له‌ ڕكاتی دووه‌م له‌گه‌ڵ دانیشتنی ته‌وه‌روك بۆ ته‌حیاتی دووه‌می نه‌كرد، ڕاوی وتی: هه‌تا هه‌ردوو سه‌جده‌كه‌ی ڕكاتی دووه‌می ته‌واو ده‌كردو پاشان داده‌نیشت و قاچی چه‌پی ڕاده‌خست، وه‌سنگی پێی روو ده‌كرده‌ قیبله‌.

182-باسی ته‌حیات خوێندن : باب التشهد

968ـ حدثنا مسدّد، أخبرنا يحيى، عن سليمان الأعمش، حدثني شقيق بن سلمة، عن عبد اللّه بن مسعود قال:
كنا إذا جلسنا مع رسول اللّه صلى الله عليه وسلم في الصلاة قلنا: السلام على اللّه قبل عباده، السلام على فلان وفلان، فقال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم: “لاتقولوا السلام على اللّه؛ فإِن اللّه هو السلام، ولكن إذا جلس أحدكم فليقل: التحيات للّه، والصلوات، والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة اللّه وبركاته، السلام علينا وعلى عبادِ اللّهِ الصالحِينَ، فإِنكم إذا قلتم ذلك أصاب كل عبدٍ صالحٍ في السماءِ والأرضِ” أو “بين السماء والأرض، أشهد أنن لا إله إلا اللّه، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، ثم ليتخير أحدكم من الدعاء أعجبه إليه فيدعو به”.

968- واته‌: له‌ (عبدالله)ی كوڕی مه‌سعوده‌وه‌ هاتووه‌، كه‌ وتویه‌تی: كاتێ كه‌ له‌گه‌ڵ پێغه‌مبه‌ری خوادا (صلی الله علیه وسلم) داده‌نیشتین له‌ نوێژدا ده‌مانوت: سه‌لام له‌سه‌ر خوا بێت له‌ پێش به‌نده‌كانی، سڵاو له‌سه‌ر فڵان و فڵان، پێغه‌مبه‌ری خوا (صلی الله علیه وسلم) فه‌رمووی: مه‌ڵێن: (السلام علی الله). واته‌: سه‌لام له‌سه‌ر خوا بێت، چونكه‌ (الله) بۆخۆی سه‌لامه‌، به‌ڵكو كاتێ كه‌ یه‌كێكتان داده‌نیشێ بۆ ته‌حیات با بڵێ: (التحیات لله، والصلوت و الطیبات، السلام علیك أیها النبی ورحمة الله وبركاته، السلام علینا وعلی عباد الله الصالحین). واته‌: ئه‌و وشانه‌ی كه‌ واتای سه‌لام و موڵك و مانه‌وه‌یه‌ هه‌مووی بۆ خوای په‌روه‌ردگاره‌، وه‌ ئه‌و پاڕانه‌وانه‌ی كه‌ مه‌به‌ست لێی به‌گه‌وره‌ زانینی خوای په‌روه‌ردگاره‌ هه‌ر شایسته‌ی ئه‌وه‌و هیچ كه‌سی تر جگه‌ له‌و شایسته‌ی ئه‌وه‌ نیه‌، هه‌روه‌ها كام قسه‌یه‌ جوان و شیرینه‌ بوترێت شایانی ئه‌وه‌، سڵاوت له‌سه‌ر بێت ئه‌ی پێغه‌مبه‌ر له‌گه‌ڵ ڕه‌حمه‌ت و میهره‌بانی خوایی دا، سڵاوی خوا له‌سه‌ر ئێمه‌و له‌سه‌ر هه‌موو به‌نده‌ چاك و ساڵحه‌كانی خوای گه‌وره‌، چونكه‌ ئه‌گه‌ر ئه‌وه‌تان وت ئه‌وا هه‌موو به‌نده‌ چاك و ساڵحه‌كانی ئاسمانه‌كان و زه‌وی ده‌گرێته‌وه‌ _ یان هه‌موو به‌نده‌ چاك و ساڵحه‌كانی نێوان ئاسمانه‌كان و زه‌وی ده‌گرێته‌وه‌_ شایه‌تی ده‌ده‌م كه‌ هیچ فریاد ڕه‌سێك نیه‌ شایه‌نی په‌رستن بێت جگه‌ له‌و خوایه‌ی كه‌ تاك و ته‌نیایه‌، هه‌روه‌ها شایه‌تی ده‌ده‌م كه‌ موحه‌ممه‌د (صلی الله علیه وسلم) فروستاده‌ی خوایه‌و له‌لایه‌ن ئه‌وه‌وه‌ ڕه‌وانه‌ كراوه‌.

969ـ حدثنا تميم بن المنتصر، أخبرنا إسحاق يعني ابن يوسف عن شريك، عن أبي إسحاق، عن أبي الأحوص، عن عبد اللّه قال:كنا لا ندري ما نقول إذا جلسنا في الصلاة، وكان رسول اللّه صلى الله عليه وسلم قد علم، فذكر نحوه.
قال شريك: وحدثنا جامع يعني ابن شداد عن أبي وائل عن عبد اللّه بمثله، قال: وكان يعلمنا كلماتٍ، ولم يكن يعلمناهنَّ كما يعلمنا التشهد: اللهم ألف بين قلوبنا، وأصلح ذات بيننا، واهدنا سبل السلام، ونجنا من الظلمات إلى النور، وجنبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن، وبارك لنا في أسماعنا، وأبصارنا، وقلوبنا، وأزواجنا، وذرياتنا، وتب علينا؛ إنك أنت التواب الرحيم، واجعلنا شاكرين لنعمتك، مثنين بها قابليها، وأتمها علينا.

969- واته‌: له‌ (عبدالله)ه‌وه‌، كه‌ وتویه‌تی: ئێمه‌ كاتێ كه‌ داده‌نیشتین له‌نوێژدا نه‌مانده‌زانی چی بڵێین، هه‌تا پێغه‌مبه‌ری خوا (صلی الله علیه وسلم) له‌لایه‌ن خوای گه‌وره‌وه‌ فێر كرا، جا به‌هه‌مان شێوه‌ فه‌رمووده‌كه‌ی پێشووی گێڕایه‌وه‌.

(ضعیف)

970ـ حدثنا عبد اللّه بن محمد النفيلي، ثنا زهير، ثنا الحسن بن الحر، عن القاسم بن مخيمرة قال:
أخذ علقمة بيدي فحدثني أن عبد اللّه بن مسعود أخذ بيده، وأن رسول اللّه صلى الله عليه وسلم أخذ بيد عبد اللّه فعلمَّه التشهد في الصلاة، فذكر مثل دعاء حديث الأعمش “إذا قلت هذا أو قضيت هذا فقد قضيت صلاتك، إن شئت أن تقوم فقم، وإن شئت أن تقعد فاقعد”.

970- (شاذ بزیادة (إذا قلت) والصواب أنه من قول ابن مسعود موقوفا علیه)، واته‌: له‌ قاسمی كوڕی موخه‌یمیره‌وه‌ هاتووه‌، كه‌ وتویه‌تی: عه‌لقه‌مه‌ ده‌ستی گرتم و بۆی گێڕامه‌وه‌، كه‌ (عبدالله)ی كوڕی مه‌سعود ده‌ستی گرتووه‌، وه‌ پێغه‌مبه‌ری خوا (صلی الله علیه وسلم) ده‌ستی (عبدالله)ی گرتوه‌و ته‌حیاتی له‌ نوێژدا فێركردووه‌، جا ڕاوی وه‌ك ته‌حیاته‌كه‌ی فه‌رمووده‌كه‌ی ئه‌عمه‌شی گێڕایه‌وه‌ كه‌ باسكرا: (ئه‌گه‌ر دانیشتی و ئه‌م ته‌حیاته‌ت (التحیات لله)…. هه‌تا كۆتایی خوێند، ئه‌وا به‌ته‌واوی نوێژه‌كه‌ت ئه‌نجامداوه‌، ئه‌گه‌ر ئاره‌زوت هه‌بوو هه‌ستیته‌وه‌ هه‌سته‌وه‌، ئه‌گه‌ر ئاره‌زوت هه‌بوو دانیشی دانیشه‌).

971ـ حدثنا نصر بن علي، حدثني أبي، ثنا شعبة، عن أبي بشر، سمعت مجاهداً يحدث، عن ابن عمر،
عن رسول اللّه صلى الله عليه وسلم في التشهد “التحيات للّه، الصلوات الطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة اللّه وبركاته” قال: قال ابن عمر: زدت فيها “وبركاته” “السلام علينا وعلى عباد اللّه الصالحين، أشهد أن لا إله إلا اللّه” قال ابن عمر: زدت [فيها] “وحده لا شريكم له” “وأشهد أنَّ محمداً عبده ورسوله”.

971- واته‌: (عبدالله)ی كوڕی عومه‌ر (رضی الله عنهما) ئه‌م شێوه‌ ته‌حیاته‌ی له‌ پێغه‌مبه‌ری خواوه‌ (صلی الله علیه وسلم) گێڕاوه‌ته‌وه‌: (التحیات لله، الصلوات، الطیبات، السلام علیك أیها النبی ورحمة الله وبركاته). موجاهید ڕاوی فه‌رمووده‌كه‌ وتی: (عبدالله)ی كوڕی عومه‌ر وتی: من (وبركاته)م بۆ زیاد كرد، (السلام علینا وعلی عباد الله الصالحین، أشهد أن لا إله إلا الله). (عبدالله)ی كوڕی عومه‌ر وتی: من (وحده لا شریك له)م بۆ زیاد كرد: (وأشهد أن محمدا عبده ورسوله).

972ـ حدثنا عمرو بن عون، أخبرنا أبو عوانة، عن قتادة، ح وثنا أحمد بن حنبل، ثنا يحيى بن سعيد، ثنا هشام، عن قتادة، عن يونس بن جبير، عن حطان بن عبد اللّه الرقاشي، قال:
صلى بنا أبو موسى الأشعريُّ، فلما جلس في آخر صلاته قال رجل من القوم: أقرت الصلاة بالبر والزكاة، فلما انفتل أبو موسى أقبل على القوم فقال: أيكم القائل كلمة كذا وكذا؟ قال: فأرمَّ القوم ، فقال: أيكم القائل كلمة كذا وكذا؟ قال: فأرمَّ القوم، قال: فلعلك يا حطان أنت قلتها، قال: ما قلتها، ولقد رهبت أن تبكعني بها. قال: فقال رجل من القوم: أنا قلتها، وما أردت بها إلا الخير، فقال أبو موسى: أما تعلمون كيف تقولون في صلاتكم؟ إن رسول اللّه صلى الله عليه وسلم خطبنا فعلمنا وبيّنَ لنا سنتنا وعلّمنا صلاتنا فقال: “إذا صليتم فأقيموا صفوفكم، ثم ليؤمكم أحدكم، فإِذا كبر فكبروا، وإذا قرأ: {غير المغضوب عليهم ولا الضالين} فقولوا: آمين؛ يجبكم اللّه، وإذا كبر وركع فكبروا واركعوا، فإِنَّ الإِمام يركعُ قبلكم ويرفع قبلكم” قال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم: “فتلك بتلك” “وإذا قال سمع اللّه لمن حمده فقولوا: اللهم ربنا لك الحمد؛ يسمع اللّه لكم؛ فإِنَّ اللّه تعالى قال على لسان نبيِّهِ صلى الله عليه وسلم: سمع اللّه لمن حمده، وإذا كبر وسجد فكبروا واسجدوا؛ فإِنََّ الإِمام يسجد قبلكم ويرفع قبلكم” قال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم: “فتلك بتلك” “فإِذا كان عند القعدة فليكن من أول قول أحدكم أن يقول: التحيات الطيبات الصلوات للّه، السلام عليك أيها النبيُّ ورحمةُ اللّه وبركاته، السلام علينا وعلى عباد اللّه الصالحين، أشهد أن لا إله إلا اللّه، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله” لم يقل أحمد “وبركاته” ولا قال: “وأشهد” قال: “وأن محمداً”.

972- واته‌: له‌ (حطان)ی كوڕی (عبدالله)ی ره‌قاشیه‌وه‌ هاتووه‌، كه‌ وتویه‌تی: ئه‌بو موسای ئه‌شعه‌ری به‌رنوێژی بۆ كردین، كاتێ كه‌ دانیشت بۆ ته‌حیاتی كۆتایی، پیاوێ له‌ قه‌ومه‌كه‌ وتی: نوێژ كراوه‌ به‌ هاوتای چاكه‌و زه‌كات، كاتێ كه‌ ئه‌بو موسا له‌ نوێژه‌كه‌ بوويه‌وه‌ رووی كرده‌ خه‌ڵكه‌كه‌و وتی: كێ بوو ئاواو ئاوای وت؟ خه‌ڵكه‌كه‌ بێ ده‌نگ بوون و كه‌س وه‌ڵامی نه‌دایه‌وه‌، دیسان وتی: كێ بوو ئاواو ئاوای وت؟ خه‌ڵكه‌كه‌ بێ ده‌نگ بوون و كه‌س وه‌ڵامی نه‌دایه‌وه‌، وتی: ئه‌ی (حطان) له‌وانه‌یه‌ تۆ وتبێتت، وتی: من نه‌موتووه‌، ترسام سه‌رزه‌نه‌شتم بكه‌یت، (حطان) وتی: پیاوێ له‌ قه‌ومه‌كه‌ وتی: من وتم، مه‌به‌ستیشم ته‌نها خێر بوو، ئه‌بو موسا وتی: ئایا ده‌زانن له‌ نوێژه‌كانتاندا ده‌ڵێن چی؟ پێغه‌مبه‌ری خوا (صلی الله علیه وسلم) وتاری بۆ داین و فێری كردین، ڕێگه‌و ڕێبازی دینی بۆ رونكردینه‌وه‌، فه‌ڕزه‌كان و سوننه‌ته‌كان و موسته‌حه‌به‌كانی نوێژی فێركردین، فه‌رمووی: (كاتێ كه‌ ویستتان نوێژی جه‌ماعه‌ت بكه‌ن ڕیزه‌كانتان ڕێك بكه‌ن، با یه‌كێكتان به‌رنوێژیتان بۆ بكات، ئه‌گه‌ر (الله أكبر)ی كرد، ئێوه‌ش به‌دوایدا (الله أكبر) بكه‌ن، كاتێ كه‌ (غیر المغضوب علیهم ولا الضالین)ی خوێند، ئێوه‌ش بڵێن: (آمین). خوای گه‌وره‌ پاڕانه‌وه‌كانتان قبوڵ ده‌كات. كاتێ كه (الله أكبر)ی كردو چووه‌ ڕكوعه‌وه‌، ئێوه‌ش به‌دوایدا (الله أكبر) بكه‌ن و بچنه‌ ڕكوعه‌وه‌، چونكه‌ پێشنوێژ له‌پێش ئێوه‌وه‌ ڕكوع ده‌بات وه‌ له‌پێش ئێوه‌شه‌وه‌ سه‌ر به‌رز ده‌كاته‌وه‌ له‌ ڕكوع، پێغه‌مبه‌ری خوا (صلی الله علیه وسلم) فه‌رمووی: (ئه‌وه‌ به‌ ئه‌وه‌، كاتێ كه‌ وتی: (سمع الله لمن حمده). ئێوه‌ش بڵێن: (اللهم ربنا لك الحمد). خوای گه‌وره‌ بیسه‌رتان ده‌بێت، چونكه‌ خوای په‌روه‌ردگار له‌سه‌ر زمانی پێغه‌مبه‌ره‌كه‌ی فه‌رموویه‌تی: (سمع الله لمن حمده). كاتێ كه‌ (الله أكبر)ی كردو سه‌جده‌ی برد، ئێوه‌ش (الله أكبر) بكه‌ن و سه‌جده‌ به‌رن، چونكه‌ پێش نوێژ له‌پێش ئێوه‌وه‌ سه‌جده‌ ده‌بات وه‌ له‌پێش ئێوه‌وه‌ سه‌ر به‌رزده‌كاته‌وه‌ له‌ سه‌جده‌، پێغه‌مبه‌ری خوا (صلی الله علیه وسلم) فه‌رمووی: (ئه‌وه‌ به‌ ئه‌وه‌، ئه‌گه‌ر نوێژخوێن دانیشت بۆ ته‌حیاتی یه‌كه‌م یان دووه‌م، یه‌كه‌م وته‌ی ئه‌وه‌ بێت بڵێت: (التحیات الطیبات الصلوات لله، السلام علیك أیها النبی ورحمة الله وبركاته، السلام علینا وعلی عباد الله الصالحین، أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهدا أن محمدا عبده ورسوله). ئه‌حمه‌د (وبركاته)ی نه‌وت، وه‌ (أشهد)ی نه‌وت، له‌جیاتیدا وتی: (وأن محمدا)).

973ـ حدثنا عاصم بن النضر، ثنا المعتمر قال: سمعت أبي، قال: ثنا قتادة عن أبي غلاَّب، يحدثه عن حطان بن عبد اللّه الرقاشي بهذا الحديث زاد:”فإِذا قرأ فأنصتوا”، وقال في التشهد بعد أشهد أن لا إله إلا اللّه زاد “وحده لا شريك له”.
قال أبو داود: وقوله: “فأنصتوا” ليس بمحفوظ، لم يجىء به إلا سليمان التيمي في هذا الحديث.

973- واته‌: له‌ (حطان)ی كوڕی (عبدالله)ی ره‌قاشیه‌وه‌ به‌هه‌مان شێوه‌ فه‌رمووده‌كه‌ی پێشووی گێڕایه‌وه‌، به‌ڵام ئه‌مه‌ی بۆ زیاد كرد: (كاتێ كه‌ پێشنوێژ قوڕئانی خوێند بێ ده‌نگ بن). هه‌روه‌ها له‌ ته‌حیاتدا له‌دوای: (أشهد أن لا إله إلا الله)وه‌ (وحده لا شریك له)ی بۆ زیاد كرد.

ئه‌بو داود ده‌ڵێت: (فانصتوا) له‌ هیچ كه‌سێكه‌وه‌ له‌به‌رنه‌كراوه‌و نه‌گێڕدراوه‌ته‌وه‌. ئیللا له‌ سوله‌یمانی ته‌یمیه‌وه‌ نه‌بێت كه‌ له‌م فه‌رمووده‌دا هێناویه‌تی.

974ـ حدثنا قتيبة بن سعيد، ثنا الليث، عن أبي الزبير، عن سعيد بن جبير، وطاوس عن ابن عباس أنه قال:
كان رسول اللّه صلى الله عليه وسلم يعلِّمنا التشهد كما يعلمنا القرآن، وكان يقول: “التحيات المباركات الصلوات الطيبات للّه، السلام عليك أيها النبي ورحمة اللّه وبركاته، السلام علينا وعلى عباد اللّه الصالحين، أشهد أن لا إله إلا اللّه، وأشهد أنَّ محمداً رسول اللهّ”ـ صلى اللّه عليه وسلم .

974- واته‌: له‌ (عبدالله)ی كوڕی عه‌بباسه‌وه‌ (رضی الله عنهما) هاتووه‌، كه‌ وتویه‌تی: پێغه‌مبه‌ری خوا (صلی الله علیه وسلم) ته‌حیاتی فێرده‌كردین وه‌ك چۆن قوڕئانی فێرده‌كردین، پێغه‌مبه‌ر (صلی الله علیه وسلم) ده‌یفه‌رموو: ئه‌و وشانه‌ی كه‌ واتای سه‌لام و موڵك و مانه‌وه‌یه‌ هه‌مووی بۆ خوای په‌روه‌ردگاره‌، وه‌ ئه‌و پاڕانه‌وانه‌ی كه‌ مه‌به‌ست لێی به‌ گه‌وره‌ زانینی خوای په‌روه‌ردگاره‌ هه‌ر شایسته‌ی ئه‌وه‌و هیچ كه‌سی تر جگه‌ له‌و شایسته‌ی ئه‌وه‌ نیه‌، هه‌روه‌ها كام قسه‌یه‌ جوان و شیرینه‌ بوترێت شایانی ئه‌وه‌، سڵاوت له‌سه‌ر بێت ئه‌ی پێغه‌مبه‌ر له‌گه‌ڵ ڕه‌حمه‌ت و میهره‌بانی خوایی دا، سڵاوی خوا له‌سه‌ر ئێمه‌و له‌سه‌ر هه‌موو به‌نده‌ چاك و ساڵحه‌كانی خوای گه‌وره‌، شایه‌تی ده‌ده‌م كه‌ هیچ فریاد ڕه‌سێك نیه‌ شایه‌نی په‌رستن بێت جگه‌ له‌و خوایه‌ی كه‌ تاك و ته‌نیایه‌، هه‌روه‌ها شایه‌تی ده‌ده‌م كه‌ موحه‌ممه‌د (صلی الله علیه وسلم) فروستاده‌ی خوایه‌و له‌لایه‌ن ئه‌وه‌وه‌ ڕه‌وانه‌ كراوه‌.

975ـ حدثنا محمد بن داود بن سفيان، ثنا يحيى بن حسان، ثنا سليمان بن موسى أبو داود، ثنا جعفر بن سعد بن سمرة بن جندب، قال: حدثني خبيب بن سليمان عن أبيه سليمان بن سمرة، عن سمرة بن جندب:
أما بعد أمرنا رسول اللّه صلى الله عليه وسلم إذا كان في وسط الصلاة أو حين انقضائها فابدءوا قبل التسليم فقولوا: “التحيات الطيبات والصلوات والملك للّه” ثم سلموا على اليمين، ثم سلموا على قارئكم، وعلى أنفسكم.
قال أبو داود: سليمان بن موسى كوفي الأصل كان بدمشق.
قال أبو داود: ودلت هذه الصحيفة على أن الحسن سمع من سمرة.

975- (ضعیف).

183-باسی سڵاوات دان له‌سه‌ر پێغه‌مبه‌ر (صلی الله علیه وسلم) له‌دوای ته‌حیاتدا:باب الصلاة علی النبی (صلی الله علیه وسلم) بعد التشهد

976ـ حدثنا حفص بن عمر، ثنا شعبة، عن الحكم، عن ابن أبي ليلى، عن كعب بن عجرة قال:
قلنا، أو قالوا: يارسول اللّه، أمرتنا أن نصلي عليك وأن نسلم عليك، فأمَّا السلام فقد عرفناه، فكيف نصلي عليك؟ قال: “قولوا: اللهم صلِّ على محمدٍ وآل محمدٍ، كما صليت على إبراهيم، وبارك على محمدٍ وآل محمدٍ، كما باركت على آل إبراهيم؛ إنك حميدٌ مجيدٌ”.

976- واته‌: له‌ كه‌عبی كوڕی عوجره‌وه‌ هاتووه‌، كه‌ وتویه‌تی: وتمان یان وتیان ئه‌ی پێغه‌مبه‌ری خوا (صلی الله علیه وسلم) فه‌رمانت پێ كردووین كه‌ چۆن سڵاواتت له‌سه‌ر بده‌ین یا سه‌لامت لێ بكه‌ین، سه‌باره‌ت به‌ سه‌لام به‌ڕاستی زانیمان، ئه‌ی سڵاوات لێدان چۆنه‌؟ فه‌رمووی: بڵێن: خودایه‌ به‌ره‌كه‌تی خۆت بڕژێنه‌ به‌سه‌ر موحه‌ممه‌د و ئالی موحه‌ممه‌د دا، وه‌ك چۆن ڕژاندوته‌ به‌سه‌ر ئیبراهیمدا، خودایه‌ خێر و به‌ره‌كه‌تی خۆت بۆ سه‌ر موحه‌ممه‌د و ئالی موحه‌ممه‌د زیاد بكه‌، وه‌ك چۆن كردووته‌ بۆ ئالی ئیبراهیم، به‌ڕاستی تۆ سوپاسكراو و گه‌وره‌یت.

977ـ حدثنا مسدد، ثنا يزيد بن زريع؛ ثنا شعبة بهذا الحديث قال:”صلِّ على محمدٍ وعلى آل محمدٍ، كما صليت على آل إبراهيم”.

977- واته‌: له‌ شوعبه‌وه‌ فه‌رمووده‌كه‌ به‌م شێوه‌یه‌ هاتووه‌: (صل علی محمد، وعلی آل محمد، كما صلیت علی إبراهیم).

978ـ حدثنا محمد بن العلاء، ثنا ابن بشر، عن مسعر، عن الحكم بإِسناده بهذا، قال:”اللهم صلِّ على محمدٍ وعلى آل محمدٍ، كما صليت على إبراهيم؛ إنك حميدٌ مجيدٌ، اللهمَّ بارك على محمدٍ وعلى آل محمدٍ، كما باركت على آل إبراهيم؛ إنك حميدٌ مجيدٌ”.
قال أبو داود: رواه الزبير بن عديٍّ عن ابن أبي ليلى كما رواه مسعر إلا أنه قال: “كما صليت على آلِ إبراهيم، إنك حميدٌ مجيدٌ، وبارك على محمدٍ” وساق مثله.

978- واته‌: له‌ حه‌كه‌مه‌وه‌ فه‌رمووده‌كه‌ به‌م شێوه‌یه‌ هاتووه‌: (اللهم صل علی محمد، وعلی آل محمد، كما صلیت علی إبراهیم، إنك حمید مجید، اللهم بارك علی محمد، وعلی آل محمد، كما باركت علی آل إبراهیم، إنك حمید مجید).

ئه‌بو داود ده‌ڵێت: له‌ زوبێری كوڕی عه‌دییه‌وه‌، له‌ ئیبنو ئه‌بی له‌یلاوه‌ هاتووه‌، وه‌ك چۆن له‌ میسعه‌ره‌وه‌ هاتووه‌ ته‌نها ئه‌وه‌نده‌ نه‌بێت كه‌ زوبه‌یر وتی: (كما صلیت علی آل إبراهیم إنك حمید مجید، وبارك علی محمد). جا وه‌ك میسعه‌ر باقی فه‌رمووده‌كه‌ی گێڕایه‌وه‌.

979ـ حدثنا القعنبي، عن مالك، ح وثنا ابن السرح، أخبرنا ابن وهب، أخبرني مالك، عن عبد اللّه بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم، عن أبيه، عن عمرو بن سليم الزرقيِّ، أنه قال: أخبرني أبو حميد الساعدي أنهم قالوا:
يارسول اللّه، كيف نصلي عليك؟ قال: قولوا: “اللهم صلِّ على محمدٍ وأزواجه وذريته، كما صليت على آل إبراهيم، وبارك على محمدٍ وأزواجه وذريته، كما باركت على آل إبراهيم؛ إنك حميدٌ مجيدٌ”.

979- واته‌: له‌ ئه‌بو حومه‌یدی ساعدیه‌وه‌ هاتووه‌، كه‌ وتیان: ئه‌ی پێغه‌مبه‌ری خوا (صلی الله علیه وسلم) چۆن سه‌ڵاواتت له‌سه‌ر بده‌ین؟ فه‌رمووی: بڵێن: (اللهم صل علی محمد وأزواجه وذریته، كما صلیت علی آل إبراهیم، وبارك علی محمد وأزواجه وذریته، كما باركت علی آل إبراهیم إنك حمید مجید).

980ـ حدثنا القعنبي، عن مالك، عن نعيم بن عبد اللّه المجمر أن محمد بن عبد اللّه بن زيد وعبد اللّه بن زيد هو الذي أريَ النداء بالصلاة أخبره عن أبي مسعود الأنصاري أنه قال:
أتانا رسول اللّه صلى الله عليه وسلم في مجلس سعد بن عبادة فقال له بشير بن سعد: أمرنا اللّه أن نصلي عليك يارسول اللّه، فكيف نصلي عليك؟ فسكت رسول اللّه صلى الله عليه وسلم حتى تمنينا أنه لم يسأله، ثم قال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم “قولوا” فذكر معنى حديث كعب بن عجرة. زاد في آخره: “في العالمين إنك حميدٌ مجيدٌ”.

980- واته‌: له‌ ئه‌بو مه‌سعودی (أنصاري)ه‌وه‌ هاتووه‌، كه‌ وتویه‌تی: له‌ كۆڕی سه‌عدی كوڕی عوباده‌دا دانیشتبووین پێغه‌مبه‌ری خوا (صلی الله علیه وسلم) هات بۆلامان، به‌شیری كوڕی سه‌عد پێی وت: ئه‌ی پێغه‌مبه‌ری خوا (صلی الله علیه وسلم) خوای گه‌وره‌ فه‌رمانی پێ كردووین كه‌ سڵاوات له‌سه‌ر تۆ بده‌ین، چۆن سڵاواتت له‌سه‌ر بده‌ین؟ ئه‌ویش ئه‌وه‌نده‌ بێده‌نگ بوو هه‌تا وتمان خۆزگه‌ ئه‌م پرسیاره‌ی لێ نه‌ده‌كرد، پاشان فه‌رمووی: بڵێن: جا ڕاوی باسی مانای فه‌رمووده‌كه‌ی كه‌عبی كوڕی عوجره‌ی گێڕایه‌وه‌ كه‌ پێشتر باسكرا، به‌ڵام له‌كۆتاییدا ئه‌مه‌ی بۆ زیاد كرد: (فی العالمین إنك حمید مجید).

981ـ حدثنا أحمد بن يونس، ثنا زهير، ثنا محمد بن إسحاق، ثنا محمد بن إبراهيم بن الحارث، عن محمد بن عبد اللّه بن زيد، عن عقبة بن عمرو بهذا الخبر، قال:”قولوا: اللهمَّ صلِّ على محمدٍ النبيِّ الأميِّ وعلى آل محمدٍ”.

981- واته‌: له‌ عوقبه‌ی كوڕی عه‌مره‌وه‌ به‌م شێوه‌یه‌ هاتووه‌، فه‌رمووی: بڵێن: (اللهم صل علی محمد النبي الأمي وعلی آل محمد).

982ـ حدثنا موسى بن إسماعيل، ثنا حبان بن يسار الكلابي، حدثني أبو مطرف عبيد اللّه بن طلحة بن عبيد اللّه بن كريز، حدثني محمد بن علي الهاشمي، عن المجمر، عن أبي هريرة،
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من سره أن يكتالَ بالمكيالِ الأوفى إذا صلَّى علينا أهل البيت فليقل: اللهم صلِّ على محمدٍ النبيِّ وأزواجه أمهات المؤمنين وذريته وأهل بيته، كما صليت على آل إبراهيم؛ إنك حميدٌ مجيدٌ”.

982- (ضعیف).

184-باسی له‌دوای ته‌حیات چی ده‌وترێت : باب ما یقول بعد التشهد

983ـ حدثنا أحمد بن حنبل، ثنا الوليد بن مسلم، ثنا الأوزاعي، حدثني حسان بن عطية، حدثني محمد بن أبي عائشة أنه سمع أبا هريرة يقول:قال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم: “إذا فرغ أحدكم من التشهد الآخر فليتعوذ باللّه من أربع: من عذاب جهنم، ومن عذاب القبر، من فتنة المحيا والممات، ومن شرِّ المسيح الدجال”.

983- واته‌: له‌ ئه‌بو هوره‌یره‌وه‌ هاتووه‌، كه‌ وتویه‌تی: پێغه‌مبه‌ری خوا (صلی الله علیه وسلم) فه‌رموویه‌تی: هه‌ركه‌سێ له‌ئێوه‌ كه‌ له‌ ته‌حیاتی كۆتایی بووه‌وه‌ په‌نا به‌ خوا بگرێت له‌م چواره‌: (له‌ سزای ئاگری دۆزه‌خ، وه‌ له‌ سزای سه‌ختی گۆڕ، وه‌ له‌ به‌ڵاو فیتنه‌ی ژیان و مردن، هه‌روه‌ها له‌ به‌ڵاو فیتنه‌ی ده‌ججال).

984ـ حدثنا وهب بن بقية، أخبرنا عمر بن يونس اليمامي، حدثني محمد بن عبد اللّه بن طاوس، عن أبيه، عن طاوس، عن ابن عباس،عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول بعد التشهد: “اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم، وأعوذ بك من عذاب القبر، وأعوذ بك من فتنة الدجال، وأعوذ بك من فتنة المحيا والممات”.

984- واته‌: له‌ (عبدالله)ی كوڕی عه‌بباسه‌وه‌ (رضی الله عنهما) هاتووه‌، كه‌ پێغه‌مبه‌ری خوا (صلی الله علیه وسلم) له‌دوای ته‌حیات ده‌یفه‌رموو: (خوایه‌ په‌نا ده‌گرم به‌تۆ له‌ سزای ئاگری دۆزه‌خ وه‌ په‌نا ده‌گرم به‌تۆ له‌ سزای سه‌ختی گۆڕ، وه‌ په‌نا ده‌گرم به‌تۆ له‌ به‌ڵاو فیتنه‌ی ده‌ججال، وه‌ په‌نا ده‌گرم به‌تۆ له‌ به‌ڵاو فیتنه‌ی ژیان و مردن).

985ـ حدثنا عبد اللّه بن عمرو أبو معمر، ثنا عبد الوارث، ثنا الحسين المعلِّم، عن عبد اللّه بن بريدة، عن حنظلة بن علي أن محجن بن الأدرع حدثه قال:دخل رسول اللّه صلى الله عليه وسلم المسجد، فإِذا هو برجل قد قضى صلاته وهو يتشهد وهو يقول: اللهمَّ إني أسألك يا اللّه الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحدٌ أن تغفر لي ذنوبي، إنك أنت الغفور الرحيم، قال: فقال: “قد غفر له، قد غفر له” ثلاثاً.

985- واته‌: له‌ (حنظلة)ی كوڕی عه‌لیه‌وه‌ هاتووه‌، كه‌ میحجه‌نی كوڕی ئه‌دره‌ع بۆی گێڕاوه‌ته‌وه‌و وتویه‌تی: پێغه‌مبه‌ری خوا (صلی الله علیه وسلم) چووه‌ ناو مزگه‌وته‌وه‌ بینی پیاوێ خه‌ریكه‌ له‌نویژ ده‌بێته‌وه‌ خه‌ریكی ته‌حیات خوێندن بوو ده‌یوت: خودایه‌ ئه‌ی خوای تاك و ته‌نیا، ئه‌ی جێی نیازو هیواو ئومێدی هه‌موو كه‌سێ، ئه‌ی ئه‌و كه‌سه‌ی كه‌ نیازی به‌هیچ كه‌سێ نیه‌ وه‌ هه‌موو كه‌سێ نیازی به‌و هه‌یه‌، ئه‌ی ئه‌و كه‌سه‌ی كه‌ نه‌ كه‌سی لێ بووه‌و نه‌خۆشی له‌كه‌س بووه‌و نه‌ كه‌سێ هاوتای ده‌كات، داوات لێ ده‌كه‌م به‌ میهره‌بانی خۆت له‌ گوناهه‌كانم خۆش ببی، به‌ڕاستی هه‌رتۆ لێبورده‌ی میهره‌بانی، وتی: سێ جار له‌سه‌ر یه‌ك فه‌رمووی: (ئه‌مه‌ خوا لێی خۆش بوو، ئه‌مه‌ خوا لێی خۆش بوو).

185-باسی خوێندنی ته‌حیات به‌ نهێنی: باب إخفاء التشهد

986ـ حدثنا عبد اللّه بن سعيد الكندي، ثنا يونس يعني ابن بكير عن محمد بن إسحاق، عن عبد الرحمن بن الأسود، عن أبيه، عن عبد اللّه قال: من السنة أن يُخفى التشهد.

986- واته‌: له‌ (عبدالله)ی _ كوڕی مه‌سعود_ ه‌وه‌ هاتووه‌، كه‌ وتویه‌تی: سوننه‌ت له‌ نوێژدا ئه‌وه‌یه‌ به‌ نهێنی ته‌حیات بخوێندرێت.

186-باسی ئاماژه‌كردن به‌ په‌نجه‌ی شایه‌تمان له‌ ته‌حیاتدا : باب الإشارة فی التشهد

987ـ حدثنا القعنبي، عن مالك، عن مسلم بن أبي مريم، عن علي بن عبد الرحمن المعاويّ، قال:
رآني عبد اللّه بن عمر وأنا أعبث بالحصى في الصلاة، فلما انصرف نهاني وقال: إصنع كما كان رسول اللّه صلى الله عليه وسلم يصنع، فقلت: وكيف كان رسول اللّه صلى الله عليه وسلم يصنع؟ قال: كان إذا جلس في الصلاة وضع كفه اليمنى على فخذه اليمنى وقبض أصابعه كلها، وأشار بإِصبعه التي تلي الإِبهام، ووضع كفّه اليسرى على فخذه اليسرى.

987- واته‌: له‌ عه‌لی كوڕی (عبد الرحمن)ی موعاویه‌وه‌ هاتووه‌، كه‌ وتویه‌تی: (عبدالله)ی كوڕی عومه‌ر (رضی الله عنهما) منی له‌ نوێژدا بینی یاریم به‌ به‌ردو چه‌و ده‌كرد، كاتێ كه‌ له‌ نوێژ بوویه‌وه‌ ڕێگری لێ كردم و وتی: پێغه‌مبه‌ری خوا (صلی الله علیه وسلم) چۆنی ده‌كرد تۆش ئاوه‌ها بكه‌، وتم: پێغه‌مبه‌ری خوا (صلی الله علیه وسلم) چۆنی ده‌كرد؟ وتی: كاتێ كه‌ داده‌نیشت بۆ ته‌حیات خوێندن له‌پی ڕاستی دائه‌نا له‌سه‌ر ڕانی ڕاستی، وه‌ هه‌موو په‌نجه‌كانی ده‌نوقاند جگه‌ له‌ په‌نجه‌ی شایه‌تمانی، وه‌ ئاماژه‌ی به‌و په‌نجه‌یه‌ی ده‌كرد كه‌ له‌ دوای په‌نجه‌ گه‌وره‌كه‌ی دێت، واته‌ په‌نجه‌ی شایه‌تمانی، وه‌ له‌پی چه‌پیشی له‌سه‌ر ڕانی چه‌پی دائه‌نا.

988ـ حدثنا محمد بن عبد الرحيم البزاز، ثنا عفان، ثنا عبد الواحد بن زياد، ثنا عثمان بن حكيم، ثنا عامر بن عبد اللّه بن الزبير، عن أبيه قال:كان رسول اللّه صلى الله عليه وسلم إذا قعد في الصلاة جعل قدمه اليسرى تحت فَخِذِهِ اليمنى وساقِهِ، وفرش قدمه اليمنى، ووضع يده اليسرى على ركبته اليسرى، ووضع يده اليمنى على فخذه اليمنى، وأشار بإِصبعه، وأرانا عبد الواحد، وأشار بالسبابة.

988- واته‌: له‌ (عبدالله)ی كوڕی زوبێره‌وه‌، له‌ باوكیه‌وه‌ هاتووه‌، كه‌ وتویه‌تی: پێغه‌مبه‌ری خوا (صلی الله علیه وسلم) كاتێ كه‌ داده‌نیشت بۆ ته‌حیات خوێندن پێی چه‌پی ده‌خسته‌ ژێر پێی ڕاستیه‌وه‌و، پێی ڕاستی ڕاده‌خست، ده‌ستی چه‌پی له‌سه‌ر ئه‌ژنۆی چه‌پی دائه‌نا، وه‌ ده‌ستی ڕاستی له‌سه‌ر ڕانی ڕاستی دائه‌نا، ئاماژه‌ی به‌ په‌نجه‌ی شایه‌تمانی ده‌كرد. (عبد الواحد)مان بینی ئاماژه‌ی به‌ په‌نجه‌ی شایه‌تمانی ده‌كرد.

989ـ حدثنا إبراهيم بن الحسن المصيصيُّ، ثنا حجاج، عن ابن جريج، عن زياد، عن محمد بن عجلان، عن عامر بن عبد اللّه، عن عبد اللّه بن الزبير أنه ذكر أن النبيَّ صلى الله عليه وسلم كان يشير بإِصبعه إذا دعا، ولا يحركها.
قال ابن جريج: وزاد عمرو بن دينار قال: أخبرني عامر عن أبيه أنه رأى النبيَّ صلى الله عليه وسلم يدعو كذلك، ويتحامل النبيُّ صلى الله عليه وسلم بيده اليسرى على فخذه اليسرى.

989- (شاذ بقوله: ولا یحركها). واته‌: له‌ (عبدالله)ی كوڕی زوبێره‌وه‌ ده‌گێڕنه‌وه‌، كه‌ پێغه‌مبه‌ری خوا (صلی الله علیه وسلم) كاتێ كه‌ ته‌حیاتی ده‌خوێند ئاماژه‌ی به‌په‌نجه‌ی شایه‌تمانی ده‌كرد، به‌ڵام نه‌یده‌جوڵاند.

واته‌: ئیبنو جوره‌یج ده‌ڵێت: عومه‌ری كوڕی دینار ئه‌مه‌ی بۆ زیاد كرد وتی: عامر له‌ باوكیه‌وه‌ _ واته‌ (عبدالله)ی كوڕی زوبێر_ بۆی گێڕامه‌وه‌، كه‌ پێغه‌مبه‌ری خوای (صلی الله علیه وسلم) بینیوه‌ به‌هه‌مان شێوه‌ ته‌حیاتی ده‌خوێند، واته‌ ئاماژه‌ی به‌ په‌نجه‌ی شایه‌تمانی ده‌كرد به‌ڵام نه‌یده‌جوڵاند، وه‌ ده‌ستی چه‌پیشی له‌سه‌ر ڕانی چه‌پی دائه‌نا.

990ـ حدثنا محمد بن بشار، ثنا يحيى، ثنا ابن عجلان، عن عامر بن عبد اللّه بن الزبير، عن أبيه بهذا الحديث قال:
لا يجاوز بصره إشارته، وحديث حجاج أتم.

990- واته‌: له‌ عامری كوڕی (عبدالله)ی كوڕی زوبێره‌وه‌، له‌ باوكیه‌وه‌ به‌ هه‌مان شێوه‌ فه‌رمووده‌كه‌ی پێشووی گێڕاوه‌ته‌وه‌، وتی: ئاماژه‌ی به‌ په‌نجه‌ی شایه‌تمانی ده‌كردو چاوی تێ ده‌بڕی. به‌ڵام فه‌رمووده‌كه‌ی حه‌جاج ته‌واو تره‌، واته‌ فه‌رمووده‌كه‌ی پێشوو.

991ـ حدثنا عبد اللّه بن محمد النفيلي، ثنا عثمان يعني ابن عبد الرحمن ثنا عصام بن قدامة من بني بجيلة ، عن مالك بن نمير الخزاعي، عن أبيه قال:رأيت النبي صلى الله عليه وسلم واضعاً ذراعه اليمنى على فخذه اليمنى، رافعاً إصبعه السبابة قد حناها شيئاً.

991- (ضعیف).

187-باسی كه‌راهیه‌تی هێزدانه‌ سه‌ر ده‌ست له‌نوێژدا: باب كراهیة الاعتماد علی الید فی الصلاة

992ـ حدثنا أحمد بن حنبل، وأحمد بن محمد بن شبويه، ومحمد بن رافع، ومحمد بن عبد الملك الغزال قالوا: ثنا عبد الرزاق، عن معمر، عن إسماعيل بن أمية، عن نافع، عن ابن عمر، قال:
نهى رسول اللّه صلى الله عليه وسلم، قال أحمد بن حنبل: أن يجلس الرجل في الصلاة، وهو معتمد على يده. وقال ابن شبُّويه: نهى أن يعتمد الرجل على يده في الصلاة، وقال ابن رافع: نهى أن يصليَ الرجل وهو معتمد على يده، وذكر في باب الرفع من السجود، وقال ابن عبد الملك: نهى أن يعتمد الرجل على يديه إذا نهض في الصلاة.

992- (صحیح إلا لفظ الأخیر فإنه شاذ). واته‌: له‌ (عبدالله)ی كوڕی عومه‌ره‌وه‌ (رضی الله عنهما) هاتووه‌، كه‌ وتویه‌تی: پێغه‌مبه‌ری خوا (صلی الله علیه وسلم) نه‌هی كردووه‌ _ ئه‌حمه‌دی كوڕی حه‌نبه‌ل وتی_ له‌وه‌ی كه‌سێك دانیشێ له‌نوێژداو هێز بداته‌ سه‌ر ده‌ستی، وه‌ (ابن شبویة) ده‌ڵێت: نه‌هی كردووه‌ له‌وه‌ی كه‌سێك له‌ نوێژدا هێز بداته‌ سه‌ر ده‌ستی، وه‌ ئیبنو رافع ده‌ڵێت: نه‌هی كردووه‌ له‌وه‌ی كه‌سێك له‌نوێژدا هێز بداته‌ سه‌ر ده‌ستی. ئه‌م فه‌رمووده‌ی له‌باسی سه‌ربه‌رزكردنه‌وه‌ له‌ سه‌جده‌دا هێناوه‌، وه‌ (ابن عبد الملك) ده‌ڵێت: نه‌هی كردووه‌ له‌وه‌ی كه‌سێك له‌ نوێژدا هێز بداته‌ سه‌ر هه‌ردوو ده‌ستی له‌كاتی هه‌ستانه‌وه‌ له‌ نوێژدا.

993ـ حدثنا بشر بن هلال، ثنا عبد الوارث، عن إسماعيل بن أمية، قال:سألت نافعاً عن الرجل يصلي وهو مشبِّك يديه؟ قال: قال ابن عمر: تلك صلاة المغضوب عليهم.

993- واته‌: له‌ ئیسماعیلی كوڕی ئومه‌ییه‌وه‌ هاتووه‌، كه‌ وتویه‌تی: سه‌باره‌ت به‌ كه‌سێك له‌نوێژدا په‌نجه‌كانی ده‌ستێكی بكات به‌ناو په‌نجه‌كانی ده‌سته‌كه‌ی تریدا له‌ نافعم پرسی، ئه‌ویش وتی: (عبدالله)ی كوڕی عومه‌ر (رضی الله عنهما) وتی: ئه‌وه‌ نوێژی غه‌زه‌ب لێ گیراوه‌كانه‌ واته‌ جوله‌كه‌كان.

994ـ حدثنا هارون بن زيد بن أبي الزرقاء، ثنا أبي، ح وثنا محمد بن سلمة، قال: ثنا ابن وهب، وهذا لفظه، جميعاً عن هشام بن سعد، عن نافع، عن ابن عمر أنه رأى رجلاً يتَّكىءُ على يده اليسرى وهو قاعد في الصلاة، وقال هارون بن زيد: ساقطاً على شقه الأيسر ثم اتفقا: فقال له: لا تجلس هكذا؛ فإِن هكذا يجلس الذين يعذبون.

994- واته‌: له‌ (عبدالله)ی كوڕی عومه‌ره‌وه‌ (رضی الله عنهما) هاتووه‌، كه‌ پیاوێكی بینیوه‌ هێزی دابوه‌ سه‌ر ده‌ستی چه‌پی، له‌كاتێكدا كه‌ له‌ نوێژدا دانیشتبوو بۆ ته‌حیات خوێندن _ وه‌ هارونی كوڕی زه‌ید وتی: كه‌وتبوو به‌لای چه‌پیدا، جا هه‌ردووكیان هارونی كوڕی زه‌ید و موحه‌ممه‌دی كوڕی سه‌له‌مه‌ كه‌ ڕاوی فه‌رمووده‌كه‌ن هاوده‌نگن له‌سه‌ر باقی فه‌رمووده‌كه‌_ (عبدالله)ی كوڕی عومه‌ر به‌ پیاوه‌كه‌ی وت: به‌و شێوه‌یه‌ دامه‌نیشه‌ چونكه‌ ئه‌م دانیشتنه‌ دانیشتنی ئه‌وانه‌ن كه‌ سزاده‌درێن.

188-باسی دانیشتنی كه‌م له‌ ته‌حیاتی یه‌كه‌می سێ ڕكاتی و چوار ڕكاتیدا: باب فی تخفیف القعود

995ـ حدثنا حفص بن عمر، قال: ثنا شعبة، عن سعد بن إبراهيم، عن أبي عبيدة، عن أبيه
أن النبيَّ صلى الله عليه وسلم كان في الركعتين الأوليين كأنه على الرضف قال: قلنا حتى يقوم؟ قال: حتى يقوم.

995- (ضعیف).

189-باسی سه‌لامدانه‌وه‌: باب فی السلام

996ـ  عن أبي الأحوص، عن عبد اللّه، وقال إسرائيل: عن أبي الأحوص والأسود، عن عبد اللّه
أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يسلِّم عن يمينه وعن شماله حتى يرى بياض خده: “السلام عليكم ورحمة اللّه، السلام عليكم ورحمة اللّه”.
قال أبو داود: وهذا لفظ حديث سفيان، وحديث شريك لم يفسره.
قال أبو داود: ورواه زهير عن أبي إسحاق، ويحيى بن آدم عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن الأسود عن أبيه، وعلقمة عن عبد اللّه.
قال أبو داود: شعبة كان ينكر هذا الحديث حديث أبي إسحاق أن يكون مرفوعاً.

996- واته‌: له‌ (عبدالله)_ی كوری مه‌سعود_ ه‌وه‌ هاتووه‌، كه‌ پێغه‌مبه‌ری خوا (صلی الله علیه وسلم) به‌ شێوه‌یه‌ك به‌لای ڕاست و چه‌پییدا سه‌لامی ده‌دایه‌وه‌، كه‌ سپیایی كوڵمی ده‌بینرا، ده‌یفه‌رموو: (السلام علیكم ورحمة الله، السلام علیكم ورحمة الله).

997ـ حدثنا عبدة بن عبد اللّه، ثنا يحيى بن آدم، ثنا موسى بن قيس الحضرمي، عن سلمة بن كهيل، عن علقمة بن وائل، عن أبيه قال:صليت مع النبي صلى الله عليه وسلم فكان يسلم عن يمينه “السلام عليكم ورحمة اللّه” وعن شماله “السلام عليكم ورحمة اللّه”.

997- واته‌: له‌ عه‌لقه‌مه‌ی كوڕی وائله‌وه‌، له‌ باوكیه‌وه‌ هاتووه‌، كه‌ وتویه‌تی: له‌گه‌ڵ پێغه‌مبه‌ری خوادا (صلی الله علیه وسلم) نوێژم ده‌كرد، به‌لای ڕاستیدا سه‌لامی دایه‌وه‌و فه‌رمووی: (السلام علیكم ورحمة الله وبركاته). هه‌روه‌ها به‌لای چه‌پییدا سه‌لامی دایه‌وه‌و فه‌رمووی: (السلام علیكم ورحمة الله).

998ـ حدثنا عثمان بن أبي شيبة، ثنا يحيى بن زكريا ووكيع، عن مسعر، عن عبيد اللّه بن القبطية، عن جابر بن سمرة قال:
كنا إذا صلينا خلف رسول اللّه صلى الله عليه وسلم فسلم أحدنا أشار بيده من عن يمينه ومن عن يساره، فلما صلى قال: “ما بال أحدكم يومىء بيده كأنها أذناب خيلٍ شُمسٍ؟ إنما يكفي أحدكم، أو ألا يكفي أحدكم أن يقول هكذا” وأشار بإِصبعه “يسلم على أخيه من عن يمينه ومن عن شماله”.

998- واته‌: له‌ جابری كوڕی سه‌موره‌وه‌ هاتووه‌، كه‌ وتویه‌تی: ئێمه‌ ئه‌گه‌ر له‌دوای پێغه‌مبه‌ری خواوه‌ (صلی الله علیه وسلم) نوێژمان بكردایه‌ كه‌سێكمان سه‌لامی بدایه‌ته‌وه‌ به‌ده‌ستی ئاماژه‌ی ده‌كرد بۆ ئه‌وانه‌ی كه‌ له‌لای ڕاستیه‌وه‌ن، هه‌روه‌ها بۆ ئه‌وانه‌ش كه‌ له‌لای چه‌پیه‌وه‌ن، كاتێ كه‌ پێغه‌مبه‌ر (صلی الله علیه وسلم) نوێژه‌كه‌ی ته‌واوكرد، فه‌رمووی: ئه‌وه‌ چیه‌تی یه‌كێ له‌ ئێوه‌ كاتێ كه‌ سه‌لامی دایه‌وه‌ ئاماژه‌ به‌ ده‌ستی ده‌كات ده‌ڵێی له‌ كلكی ماینی چه‌مووشه‌، به‌ملاو لادا ڕایده‌وه‌شێنێ و ئاماژه‌ی پێ ده‌كات، ئه‌گه‌ر یه‌كێ له‌ ئێوه‌ سه‌لامی دایه‌وه‌ ئه‌وه‌نده‌ی به‌سه‌، یان ئایا ته‌نها ئه‌وه‌نده‌ی به‌س نیه‌ كه‌ ئاوه‌ها بكات: به‌ په‌نجه‌كانی ئاماژه‌ بكات سه‌لام بكات له‌ براكه‌ی له‌لای ڕاستیه‌وه‌و له‌لای چه‌پیه‌وه‌.

999ـ حدثنا محمد بن سليمان الأنباري، ثنا أبو نعيم، عن مسعر بإِسناده ومعناه، قال:
“أما يكفي أحدكم أو حدهم أن يضع يده على فخذه ثم يسلم على أخيه من عن يمينه ومن عن شماله”.

999- واته‌: له‌ مه‌سعه‌ره‌وه‌ به‌ هه‌مان سه‌نه‌د و مانا هاتووه‌، كه‌ وتویه‌تی: (ئه‌گه‌ر یه‌كێك له‌ ئێوه‌ سه‌لامی دایه‌وه‌ ته‌نها ئه‌وه‌ی به‌سه‌ كه‌ ده‌ستی له‌سه‌ر ڕانی دابنێ، پاشان به‌لای ڕاستا سه‌لام له‌ براكانی بكات هه‌روه‌ها به‌لای چه‌پیشا سه‌لام له‌ براكانی بكات).

1000ـ حدثنا عبد اللّه بن محمد النفيلي، ثنا زهير، ثنا الأعمش، عن المسيب بن رافع، عن تميم الطائي، عن جابر بن سمرة قال:
دخل علينا رسول اللّه صلى الله عليه وسلم والناس رافعوا أيديهم، قال زهير: أراه قال: في الصلاة فقال: “ما لي أراكم رافعي أيديكم كأنها أذناب خيلٍ شُمسٍ؟! اسكنوا في الصلاة”.

1000- واته‌: له‌ جابری كوڕی سه‌موره‌وه‌ هاتووه‌، كه‌ وتویه‌تی: پێغه‌مبه‌ری خوا (صلی الله علیه وسلم) هاته‌ ناومان خه‌ڵكه‌كه‌ ده‌سته‌كانیان به‌رزكردبۆوه‌ _ زوهه‌یر وتی: وای ده‌بینم كه‌ وتی له‌ نوێژدا_ فه‌رمووی: (ئه‌وه‌ چیتانه‌ ده‌تانبینم له‌ نوێژدا ده‌سته‌كانتان به‌رزكردۆته‌وه‌ ده‌ڵێی كلكی ماینی چه‌مووشه‌، ئارام بگرن له‌ نوێژدا).

پێشنیارکراو

خوێنى بێ نوێژى

خوێنى بێ نوێژى

*********** نوسین : د.کاوە ئەکرەم سەنگاوى