دەستپێک / فەرمودە / صحيح البخاري / پەڕاوى دەست پێکردنى نیگا(وحى).
صحيح البخارى
صحيح البخارى

پەڕاوى دەست پێکردنى نیگا(وحى).

1-حدثنا الحميدي عبد الله بن الزبير قال حدثنا سفيان قال حدثنا يحيى بن سعيد الأنصاري قال أخبرني محمد بن إبراهيم التيمي أنه سمع علقمة بن وقاص الليثي يقول سمعت عمر بن الخطاب رضي الله عنه على المنبر قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى فمن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو إلى امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه .

واتە: ( لەراستیدا هەموو کردار و رەفتارەکان بەنیازى دڵن , هەرکەسیک بەنیازى دلى خۆى لاى خوا پاداشتى دەست دەکەوێت , هەرکەس کۆچەکەى بۆ شتیکى دنیایى بێت کەدەستى بکەویت  یا بۆ ئافرەتێک بێت کەمارەى بکات , ئەوە کۆچەکەى بۆ ئەوە بووە کە کۆچى بۆ کردووە واتە(مەبەستى رەزامندیى خوا نەبووە و لاى خوا هیچ پاداشتێکى دەست ناکەویت)).

2 – حدثنا عبد الله بن يوسف قال: أخبرنا مالك، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها: أن الحارث بن هشام رضي الله عنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله، كيف يأتيك الوحي؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(أحيانا يأتيني مثل صلصلة الجرس، وهو أشده علي، فيفصم عني وقد وعيت عنه ما قال، وأحيانا يتمثل لي الملك رجلا، فيكلمني فأعي ما يقول).
قالت عائشة رضي الله عنها: ولقد رأيته ينزل عليه الوحي في اليوم الشديد البرد، فيفصم عنه وإن جبينه ليتفصد عرقا.

واتە: ( عائیشە دایکى ئیماندارن( رضي الله عنها) دەلێت :(حارث)رضي الله عنه پرسیارى کرد لە پێغەمبەر (صلى الله علیه وسلم) ئەى نێردراوى خودا , چۆن نیگات بۆ دێت(الوحي)؟ پێغەمبەر (صلى الله علیه وسلم) فەرمووى : (جار جار وەکو دەنگى زەنگێک بۆ دێت کە زۆر قورس و گرانە لەسەرم چاشان قورسیەکەى لادەچێ و هەرچیم پێوتراوە هەموویم لەبەر کردووە , جارجاریش فریشتەکە لەسەر شێوەى پیاوێک دیت قسەم لەگەڵ دەکات و منیش تێدەگەم لەوەى کە دەیلێت و لەبەرى دەکەم , عائیشە رضي الله عنها دەلێت : من دیومە لەرۆژێکى زۆر سارد دا وەحى بۆ دابەزیوە کەچى ناوچەوانى عارەقى لێ هەڵنیشتبوو چونکە وەرگرتنى وەحى زۆر سەنگینە)

3 – حدثنا يحيى بن بكير قال: حدثنا الليث عن عقيل، عن ابن شهاب، عن عروة بن الزبير، عن عائشة أم المؤمنين أنها قالت: أول ما بدىء به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصالحة في النوم، فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح، ثم حبب إليه الخلاء، وكان يخلو بغار حراء، فيتحنث فيه – وهو التعبد – الليالي ذوات العدد قبل أن ينزع إلى أهله، ويتزود لذلك، ثم يرجع إلى خديجة فيتزود لمثلها، حتى جاءه الحق وهو في غار حراء، فجاءه الملك فقال: اقرأ، قال: (ما أنا بقارىء). قال:
(فأخذني فغطني حتى بلغ مني الجهد، ثم أرسلني فقال: اقرأ، قلت ما أنا بقارىء، فأخذني فغطني الثانية حتى بلغ مني الجهد، ثم أرسلني فقال: اقرأ، فقلت: ما أنا بقارىء، فأخذني فغطني الثالثة، ثم أرسلني فقال: {اقرأ باسم ربك الذي خلق. خلق الإنسان من علق. اقرأ وربك الأكرم}). فرجع بها رسول الله صلى الله عليه وسلم يرجف فؤاده، فدخل على خديجة بنت خويلد رضي الله عنها فقال: (زملوني زملوني). فزملوه حتى ذهب عنه الروع، فقال لخديجة وأخبرها الخبر: (لقد خشيت على نفسي). فقالت خديجة: كلا والله ما يخزيك الله أبدا، إنك لتصل الرحم، وتحمل الكل، وتكسب المعدوم، وتقري الضيف، وتعين على نوائب الحق.
فانطلقت به خديجة حتى أتت به ورقة بن نوفل بن أسد بن عبد العزى، ابن عم خديجة، وكان امرءا تنصر في الجاهلية، وكان يمتب الكتاب العبراني، فيكتب من الإنجيل بالعبرانية ما شاء الله أن يكتب، وكان شيخا كبيرا قد عمي، فقالت له خديجة: يا بن عم، اسمع من ابن أخيك. فقال له ورقة: يا بن أخي ماذا ترى؟ فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم خبر ما رأى، فقاله له ورقة: هذا الناموس الذي نزله الله به على موسى، يا ليتني فيها جذع، ليتني أكون حيا إذ يخرجك قومك، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أومخرجي هم). قال: نعم، لم يأت رجل قط بمثل ما جئت به إلا عودي، وإن يدركني يومك أنصرك نصرا مؤزرا. ثم لم ينشب ورقة أن توفي، وفتر الوحي.

واتە: (عائیشە دایکى ئیماندارن( رضي الله عنها) دەلێت یەکەم جار کەوەحى بۆ پێغەمبەر (صلى الله علیه وسلم) هات بەخەونى چاک دەستى پێکرد هەرخەونیکى دەدى وەکو ئاسۆى بەرەبەیان دەهاتە دى پاشان گۆشەگیرى لەلا خۆشەویست کرا, ئەویش دەچوو بۆ ئەشکەوتى حیرا و بەندایەتى بۆ خوا دەکرد , چەندین شەو دەمایەوە پێش ئەوەى بگەڕێتەوە بۆ ناو خیزانەکەى و توێشوو هەڵبگرێت بۆ ئەو مەبەستە پاشان دەگەرایەوە بۆلاى خەدیجە و توێشووى بۆ هەمان مەبەست هەڵدەگرت هەتا رۆژێک لەئەشکەوتدا بوو وە حى بۆهات (جبرئیل) علیه سلام , هات بۆلاى و وتى : بخوینە پێغەمبەر (صلى الله علیه وسلم) فەرموى : من خوێندەوار نیم ئینجا گرتمى و گوشیمى بەخۆیدا هەتا زۆر هیلاکى کردم ئینجا بەریدام و وتى بخوێنە منیش وتم :خوێندەوار نیم بۆ جارى سێەم گرتمى و گوشیمى بەخۆیدا ئینجا بەریدام و وتى : بخوینە بەناوى ئەو پەروەردگارەت کە هەموو دروستکراوەکانى دروست کردووە بخوینە بەناوى پەروەردگارى زۆر بەخشندەت ئەو زاتەى کە بەقەلەم فێردەکات .

بەو شێوەیە پێغەمبەرى خودا (صلى الله علیه وسلم) بەدڵە لەرزەوە گەڕایەوە ب ۆماڵەوە چووە ژوورەوە بۆلاى خەدیجە(رضي الله عنها) و فەرمووى : دام پۆشن دام پۆشن دایانپۆشى هەتا ترسەکەى نەما , ئینجا هەواڵەکەى بۆ خەدیجە (رضي الله عنها) گێرایەوە و فەرمووى : زۆر لەخۆم ترسام , خەدیجە(رضي الله عنها) پیى فەرموو : نەخێر سوێند بەخوا هەرگیز خوا شەرمەزارت ناکات تۆ سەردانى خزمانت دەکەیت کارئاسانى بۆ ئەوانە دەکەیت کە خۆیان بۆیان ناکرێت بەشى نەداران دەدەیت رێز لەمیوان دەگریت هەرچى چاکەیە تۆ پاڵپشتى لێدەکەیت.

ئینجا خەدیجە(رضي الله عنها) هەستا و لەگەڵ خۆى بردى بۆ لاى وەرەقەى کوڕى نەفەلى ئامۆزاى کەلەسەردەمى نەفامیدا بوو بووە مەسیحى بەزوبانى عیبریش دەینوسى چەند بۆى بکرایە ئینجیلى دەنوسیەوە کەسێکى بەسالاچوو بوو نابیناش ببوو, خەدیجە(رضي الله عنها) وتى : ئەى ئامۆزا گوێ لە برازاکەت بگرە وەرقە ووتى : ئەى برازا چیت دیوە؟ پێغەمبەر (صلى الله علیه وسلم) چى دیى بوو بۆى گێرایەوە وەرقە وتى : ئەوە ئەو نهێنیى پارێزەیە(جبرئیل) کە خوا ناردى بۆ لاى موسا (علیه سلام) خۆزگە گەنج دەبووم لە کاتێک قەومەکەت دەرت دەکەن.

پێغەمبەر (صلى الله علیه وسلم) فەرمووى: بۆچى ئەوان دەرم دەکەن ؟ ووتى بەڵى هیچ کەسێک نەهاتوە کە وەکو ئەمەى تۆى هێنابێت دەرنەکرابێت خۆ ئەگەر بگەمە ئەو رۆژە بەتەواوى پشتگیریت لێدەکەم بەڵام زۆرى پێنەچوو وەرەقە کۆچى دواى کرد ئینجا وەحى وەستا.

4 – قال ابن شهاب: وأخبرني أبو سلمة بن عبد الرحمن، أن جابر بن عبد الله الأنصاري قال، وهو يحدث عن فترة الوحي، فقال في حديثه:

(بينا أنا أمشي إذ سمعت صوتا من السماء، فرفعت بصري، فإذا الملك الذي جاءني بحراء جالس على كرسي بين السماء والأرض، فرعبت منه، فرجعت فقلت: زملوني زملوني، فأنزل الله تعالى: {يا أيها المدثر. قم فأنذر – إلى قوله – والرجز فاهجر} فحمي الوحي وتتابع).

واتە: جابرى کورى عبدالله ى ئەنصارى (رضی الله عنه) باسى وادەى وەحى دەکات لە فەرموودەیەکدا و دەڵێت : پێغەمبەرى خودا (صلى االله علیه وسلم) فەرمووى: (لەکاتێکدا من بەڕیگادا دەڕۆیشتم گوێم لەدەنگێک بوو لەئاسمانەوە سەرم هەڵبڕى بینیم هەمان  فریشتەیە کەلە ئەشکەوتى حیرا هات بۆلام لەنێوان ئاسمان و زەویدا لەسەر کورسیەک دانیشتوە زۆر لێى ترسام و گەرامەوە بۆ ماڵەوە وتم : دام پۆشن دام پۆشن , ئینجا خواى گەورە ئەم ئایەتەى دابەزاند{يا أيها المدثر. قم فأنذر – إلى قوله – والرجز فاهجر} واتە: ئەى داپۆشراو هەستە ئاگادارى خەڵک بکەوە و پەروەردگارت بەرز رابگرە , پۆشاکەکت پاک رابگرە , لەدووریت لەو شتانەى کە گوناهن بەردەوام بە) پاشان ئەوە زوو زوو وە حى بۆ دەنارد.

5 – حدثنا عبدان قال: أخبرنا عبد الله قال: أخبرنا يونس عن الزهري (ح). وحدثنا بشر بن محمد قال: أخبرناعبد الله قال: أخبرنا يونس ومعمر عن الزهري نحوه قال: أخبرني عبيد الله بن عبد الله، عن ابن عباس قال:

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل، وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن، فلرسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة.

واتە: عبدالله ى کورى عباس (رضی الله عنهما) دەڵێت : پێغەمبەر(صلى الله علیه وسلم) بەخشندەترین کەس بوو , زۆرترین بەخشندەیشى لەڕەمەزاندا بوو , کاتێ (جبرئیل) علیه سلام هەموو شەوێکى رەمەزان بە دیدارى شاددەبوو پێى دەگەیشت و قورئانى پێ دەخوێندەوە هەروەها پێغەمبەر(صلى الله علیه وسلم) لەشنەى شەماڵ بەخشندەتر بوو لەکارى خێردا لە پێشەووە بوو.

پێشنیارکراو

صحيح سنن ابن ماجة

سنن ابن ماجة : 1500- 1599

 ( سنن ابن ماجة ) 1500حدثنا يحيى بن حكيم حدثنا أبو داود الطيالسي حدثنا فرج …